صرح أ.د.عبدالكريم الخضررئيس فريق الدفاع عن داعيتي الدستور والمجتمع المدني وحقوق الإنسان أ.د. عبدالله وشقيقه عيسى الحامد بأنه تم في هذا اليوم السبت سجنهما لتنفيذ الحكم الذي صدر  جورا ضدهما ،وجرما على فعل ليس بجريمة في كل مواثيق الحقوق الدولية :   التحريض علىالإعتصامين النسائيين السلميين  !!! والذين حصلا أمام مبنى الماحث العامة في بريدة وأمام مبنى الإمارة صيف العام 2007 م الجديربالذكر أن هذا الأعتقال يعتبر الإعتقال السادس للدكتور عبدالله الحامد وأماعيسى فهذا هو الإعتقال الثالث وقد إعتقلا في سجن بريدة العام . والدكتور ابوبلال وشقيقه يؤكدان مجددا ، فعلا و موقفا على أن لا إصلاح و لاحقوق و لاكرامة للناس  و الوطن  بدون ثمن و تضحيات .

Advertisements