إعلاميون مغاربة ينتقدون وثيقة تقييد الفضائيات العربية

الحسن سرات-الرباط

انتقد عدد من الإعلاميين المغاربة وثيقة وزراء الإعلام العرب حول تقييد الفضائيات العربية الصادرة حديثا بالقاهرة. واعتبر هؤلاء أن الوثيقة التي أصدرها الوزراء وتضمنت ما تسمى ضوابط للقنوات الفضائية في العالم العربي وتحفظت عليها كل من لبنان وقطر، تشكل خطرا على المستقبل.

إجهاض التحول
إذ أعرب رئيس الرابطة المغربية للصحفيين الرياضيين محمد بوعبيد عن تخوفه من أن يكون في هذه الوثيقة تقييد للحريات وحدّ من الإبداع الإعلامي الذي تميزت به بعض الفضائيات العربية.

وقال للجزيرة نت “تمنيت لو كان المؤتمرون خصصوا اجتماعهم فقط لفضائيات العري والفضائح والإباحية المطلقة” مؤكدا أن الوثيقة تسعى إلى إجهاض التحول الإيجابي الذي دشنته فضائيات عربية رائدة.

وأشار بهذا الخصوص إلى أن هناك فضائيات مقصودة في لبنان وقطر، معتبرا أن الجزيرة بالذات هي المستهدفة.

من جهته استغرب الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يونس مجاهد وثيقة وزراء الإعلام العرب، مؤكدا للجزيرة نت أن الحكومات العربية لم تكن في حاجة إلى مثل هذه الوثيقة ما دامت تمتلك قرار الترخيص منذ أول وهلة.

تفاصيل أوفى

 

الجزيرة تعتبر وثيقة وزراء الاعلام العرب
خطرا علي التعبير في العالم العربي

الدوحة ـ اف ب: اعتبرت قناة الجزيرة الفضائية القطرية ان الوثيقة التي تبناها مجلس وزراء الإعلام العرب حول مباديء تنظيم البث الفضائي في العالم العربي تشكل خطرا علي حرية التعبير . وقال وضاح خنفر، المدير العام لشبكة الجزيرة ، ان هذه الوثيقة تشكل خطرا علي حرية التعبير في العالم العربي، لا سيما مع الغموض الذي يلف بعض بنودها والذي يسمح بتأويلها علي نحو يهدد بالقضاء علي استقلالية التغطية الإعلامية في المنطقة العربية . وكانت الدول العربية، بدفع من مصر والسعودية، تبنت الثلاثاء وثيقة تضيق هامش حرية القنوات الفضائية العربية وتنص علي عقوبات في حال تناول القادة والرموز الوطنية والدينية بالتجريح .
والدولة الوحيدة التي صوتت ضد الوثيقة هي قطر التي تؤوي مقر قناة الجزيرة .
واضاف خنفر ان مواثيق الشرف الصحافية الهادفة الي تنظيم المهنة ينبغي ان تصدر عن الصحافيين انفسهم لا ان تفرض عليهم من قبل هيئات سياسية. وعندما يتم خرق مواثيق الشرف او تحصل تجاوزات تتنافي واصول العمل الصحافي، فإن القضاء المستقل هو الكفيل بالتصدي لتلك القضايا .
وتابع لقد شهدت منطقتنا في السنوات الأخيرة ظهور عدد هام من المؤسسات الإعلامية، واية محاولة لتنظيم هذا القطاع ينبغي ان تصب في اتجاه خلق مناخ مناسب يسمح لها بأداء عملها بمزيد من الحرية والاستقلالية لا أن تسعي لخنقها ووضع العراقيل أمامها . وتنص الوثيقة بالخصوص علي عدم تناول قادتها (الدول العربية) او الرموز الوطنية والدينية بالتجريح .
وتشتكي القاهرة والرياض باستمرار من انتقادات لنظاميهما من خلال حوارات تبثها قنوات فضائية بينها بالخصوص الجزيرة و اوربت اللتان تحظيان بنسبة مشاهدة عالية.

القدس العربي

 

و في السعوديه يحاول اكاديميون سعوديون و مهتمون بالشأن العام كتابة عريضه على الانترنت و بناء تحالف عربي من الاعلاميين و المثقفين و دعاة حقوق الانسان ضد وثيقة تقييد حرية التعبير و الاعلام 
تحديث
إعلاميو السودان يرفضون وثيقة تنظيم عمل الفضائيات العربية
عماد عبد الهادي-الخرطوم

عبر إعلاميون سودانيون عن خيبة أملهم حيال وثيقة تنظيم عمل الفضائيات العربية التي أقرها وزراء الإعلام العرب باجتماعهم مؤخرا بالقاهرة، والتي تقضي بتقييد حرية هذه الفضائيات.

وأبدى الإعلاميون استغرابهم مما سموه الخطوة الظلامية، داعين في الوقت نفسه كافة جمعيات وتنظيمات ونقابات العمل الصحفي العربية إلى الوقوف ضد المشروع ومناهضته.

ففي حين وصف عدد من الإعلاميين قرار الوزراء بأنه خطوة إلى الوراء، اعتبره آخرون محاولة للالتفاف على الدعوة إلى إطلاق حرية العمل الصحفي بالبلاد العربية وعدم تقييدها إلا بلوائح ميثاق الشرف المهني.  

تفاصيل أوفى
 

 

Advertisements